أهلا بكم في الموقع الرسمي لسفارة الجمهورية العربية السورية في ماليزيا

تنبيه صحي /محدث/
3/30/2017 2:08:24 AM

الأخوة ابناء الجالية السورية الكرام :

حرصاً من السفارة على سلامتكم وعائلاتكم، ونظراً لارتفاع نسبة الإصابات بحمى الضنك في ماليزيا والمعروفة محلياً بـ (الدنغي).

ترغب السفارة إليكم توخي الحيطة والحذر ومراجعة أقرب مركز طبي لتلقي العلاج خلال اليوم الأول من الإصابة منعاً من تفاقمها وصعوبة علاجها وقد تفضي في حال الإهمال إلى الوفاة.

وقال الدكتور نور هشام عبد الله مدير إدارة الصحة العامة في ماليزيا، أن بدايات عام 2017 شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في عدد حالات الإصابة بالدنغي في ست ولايات ماليزية وهي: سيلانغور، قدح، باهانغ، بينانغ، بيراك، كلانتان. 

وأوضح أن عدد حالات الإصابة قد ارتفعت من 177 حالة في نفس الفترة في عام 2016، حتى وصلت إلى 2053 حالة منذ بداية عام 2017، وذلك بمعدل زيادة قدره 9.43%، وأن ست حالات إصابة أدت إلى الوفاة منذ بداية هذا العام.

وحمى الضنك (أحد أنواع الحمى النزفية) مرض فيروسي ينتقل إلى الإنسان بواسطة بعوضة الحمى الصفراء، التي تنقل الفيروس من مصاب إلى سليم وتصيب الرضع والأطفال الصغار والبالغين على حد سواء، ولا تنتقل العدوى من شخص إلى آخر.

وهناك أربعة أنواع من فيروس الضنك، ويكتسب المريض في حال الشفاء من الإصابة بأحد هذه الفيروسات مناعة دائمة ضد تكرار الإصابة بذات النوع ولكنه يمنح فقط حماية جزئية مؤقتة ضد إصابة تالية بأي من الأنواع الثلاثة الأخرى.

تنشط البعوضة في فترتي الصباح والمساء بين الساعة السادسة والنصف والسابعة( عند الشروق والغروب) وهي فترات تستخدم عادة لتهوية المنزل ، كما وتضع بيوضها في المياه النظيفة الراكدة (كالأوعية التي توضع تحت أصص المزروعات)، ولم تسجل حتى الآن أي إصابة خطيرة او وفاة بين الأخوة السوريين.

يرجى توخي الحيطة والحذر.